Association pour le Contrat Mondial de L'Eau

Profil
Acme-Maroc Medhi LAHLOU
Président ACME-Maroc, Professeur INSEA, Membre fondateur de la Coalition mondiale contre la privatisation et la marchandisation de l'eau et du Forum alternatif maghrébin de l’eau. Membre fondateur de l’Université du Bien commun

Recherche



Archives

Infos XML



RSS ATOM RSS comment PODCAST Mobile

بيان حول مشاكل الماء بعدة مناطق خلال الصيف الجاري
جمعية العقد العالمي
للماء بالمغرب

الرباط في 21 يوليوز 2013


بيان حول مشاكل الماء بعدة مناطق خلال الصيف الجاري


لقد كشفت مرة أخرى موجة الحرارة التي عرفتها بلادنا ابتداءا من شهر يونيو الفارط، عن الخصاص الكبير في البنيات التحتية الأساسية الكفيلة بضمان تزويد العديد من مناطق المغرب بالحد الأدنى الحيوي من الماء الصالح للشرب.
إن سبات السلطات المركزية، وعجز الجماعات المحلية عن التحرك في الوقت اللازم لإيجاد الحلول اللازمة، جعل الآلاف من المواطنين يعيشون وضعية مأساوية ترغمهم الانتظار ساعات طويلة وأحيانا عدة أيام للحصول على كميات محدودة من الماء لا تكفيهم لتلبية حاجياتهم الأساسية ولتوفير المياه الضرورية لمواشيهم .
حالة منطقة الرحامنة، والتي من المفروض أنها استفادت من موارد مالية ضخمة تقدر بملايير الدراهم من المال العمومي، تعتبر حالة صادمة بما أنه قد تم التخلي عن السكان هناك وتركهم يواجهون مصيرهم لوحدهم مع العطش والفاقة لسنين طويلة دون أن يصلهم شيء من المساعدات التي اعتمدت من طرف الدولة أو المكتب الشريف للفوسفاط بما فيها إحداث "مدينة خضراء" في المنطقة.
غير بعيد عن هناك، وفي أوج الحرارة سجلت انقطاعات لمدد طويلة للماء بسيدي الزوين قرب مراكش، كما خرج سكان دواوير جماعة الخوالقة نواحي اليوسفية في مسيرات ومظاهرات احتجاجا على الغياب شبه التام للماء الصالح للشرب.
هناك في طنجة وضعية مختلفة ولكن بنفس النتائج، حيث تم قطع تزويد العديد من الأسر بالماء بدعوى عدم أدائهم للفواتير، وهذا بسبب لجوء أمانديس-فيوليا المتسرع لخدمات مكتب خاص خارجي لتحصيل الأداء عن الفواتير، وبهذا تكون الدولة قد رمت كليا مواطنيها للقطاع الخاص لا فيما يتعلق بالوصول لخدمة عمومية أساسية، ولا فيما يتعلق بالعلاقة التعاقدية مع هؤلاء المواطنين للاستفادة من حق أصبح منصوص عليه في دستور 2011.
بعد وقوفها على هذا السياق العام المتسم بعدم انخراط الإدارة، على المستوى المركزي كما على المستوى المحلي، في العمل على تطبيق مقتضيات الفصل 31 من دستور يوليوز 2011، فإن جمعية العقد العالمي للماء بالمغرب:
1- تدين إخلال الدولة بالتزاماتها فيما يخص ضمان وصول المواطنين للاستفادة من حقهم الحيوي في الماء.
2- تدين تبذير الموارد المالية العمومية على مشاريع لا ترمي تلبية الحاجيات الأساسية والحيوية للسكان كما هو الشأن بمنطقة الرحامنة.
3- تنادي بتعبئة كل الوسائل الضرورية، في هذه المنطقة كما في غيرها، حتى لا يعاني أحد من النقص في الماء ببلادنا.
4- تطالب بوقف كل الإجراءات المهرولة التي تلجأ لها الشركات الخاصة المستفيدة من تدبير قطاعات الماء والكهرباء والتطهير ضدا على مصلحة المواطن.
5- تطالب بإعمال مراقبة صارمة لعلاقة هذه الشركات بالمواطنين، في المدن التي تدبر فيها هذه القطاعات، في أفق العودة بها نهائيا إلى التدبير العمومي.

المكتب الوطني

ملحوظة: للاطلاع على البيان في صيغة وورد المرجو فتح الرابط أدناه

Acme-Maroc Medhi LAHLOU
Rédigé par Acme-Maroc Medhi LAHLOU le Lundi 22 Juillet 2013 à 17:10

Association pour le Contrat Mondial de L'Eau